ما مدى أمان لعب القمار عبر الإنترنت؟

يعتقد معظم الناس أن لعب القمار على الإنترنت أمرٌ خطيرٌ للغاية وأنك إذا كان لديك مشكلة ما فقد لا تجد أي ملاذ قانوني على الإطلاق لأن الشركات التي تتعامل معها توجد في دول أخرى. وبالرغم من ذلك، فإن لعب القمار على الإنترنت يشبه إلى حدٍ كبير لعب القمار على أرض الواقع، فيما عدا أنك ستنفقك رسومًا عامة أقل لأنك تلعب عبر الإنترنت. إلا أن هذا لا يعني أن تندفع تلقائيًا إلى المقامرة مع أي نادي قمار تعثر عليه، لذلك نقدم لك هنا بعض النصائح التي من شأنها مساعدتك على أن تجد أندية القمار المناسبة لك بدلاً من السقوط في حبائل مجموعة من المحتالين والنصابين.

أمان لعب القمار عبر الإنترنت

تحقق من طرق الإيداع

ليس الأمر بالمفاجأة أن تعلم أن نوادي القمار ذات السمعة السيئة سوف تقبل فقط الشيكات أو الأموال النقدية أو التحويلات البرقية من أجل فتح رصيد الحساب، وقد تقبل القليل من الأندية بطاقات الائتمان بجانب ما سبق، ولكن أفضل وأشهر أندية القمار، وهي التي تتمتع بسمعة الطيبة، يمكنها أيضًا أن تقبل خدمة الطرف الثالث مثل فايرباي ونيتلر. وتتميز هذه الخدمات بأنها قادرة – بجدارة – على حماية بياناتك المقدمة إلى نادي القمار، وبالتالي لن يستطيع نادي القمار الوصول إلى معلوماتك المالية. والآن أنت تعلم أن مسألة المخاطر المرتبطة بلعب القمار على الإنترنت قد صارت بين يديك الآن.

تحقق من برامج التشفير

تعرف أندية القمار ذات السمعة الطيبة على الإنترنت مدى أهمية الأمن بالنسبة للاعبيها، خاصةً وأنهم يتعاملون يوميًا مع آلاف أو حتى ملايين الدولارات من خلال عمليات السحب والإيداع. ومن ثَمَّ، فإن الشيء الذي يبحثون عنه هو برنامج التشفير (128 بت). ويُعَد هذا البرنامج هو نفس التكنولوجيا التي يستخدمها الجيش لتشفير بياناته، حيث يتميز هذا البرنامج بأنه يجعل عمليات القرصنة مستحيلة تقريبًا. ويوجد العديد من الشركات الجيدة التي تنتج برامج التشفير مثل (Cryptologic –MicroGaming –  Playtech). لذلك في حالة استخدام أحد هذه البرامج الثلاثة، هناك احتمال كبير للغاية بأن يكون نادي القمار المسؤول عن العملية ذات سمعة طيبة.

عندما تطلب إجراء عملية سحب، من المفترض ألا تواجه معظم أندية القمار أي مشكلة في القيام بذلك. ويرجع ذلك إلى أن معظم هذه الشركات (الأندية) لا تستطيع الحصول على تصاريح إلا إذا كان لديهم سندات أو تأمين يضمن لها إمكانية توزيع الأموال على اللاعبين بغض النظر عن الدولة التي ينتمون إليها.

وفي الوقت ذاته، ستوجد دائمًا بعض المسؤولية الملقاة على عاتق اللاعب وهي ألا يكشف (اللاعب) أبدًا عن كلمة المرور الخاصة به أو إسم المستخدم الخاص به إلى أي شخص يزعم أنه مندوب عن النادي. هذا الأمر مهم للغاية.

قم بإجراء بعض التحريات

قد يستغرق هذا البحث المزيد من الدقائق القليلة إلا أن الأمر يستحق. كل ما عليك فعله هو الانتقال إلى أي محرك بحث من اختيارك والتحقق من إسم نادي القمار الذي تفكر في التعامل معه، مع كتابة بعض الكلمات الطنانة بعد الإسم مثل “محظور” أو “التظلم” أو “الاعتقال” أو “الاحتيال” أو “الدفع”. غالبًا ما تبدأ الأماكن الجيدة بكتابة “نادي قمار”. وبالطبع ستجد بعض المواقع لديها سمعة طيبة، ولكن معظم هذه المعلومات التي تبحث عنها ستكون متاحة على لوحات الرسائل أو المنتديات المستقلة. وحتى إذا رأيت معلومة أو اثنتين فإن هذا لا يعني بالضرورة أي شيء، ولكن الأمر المهم هو التاريخ (الخط الزمني) وقائمة المنشورات الطويلة التي تحمل أخبار النادي؛ حيث تكون هذه الأخبار بمثابة العلامة المنذرة والرأي الفاصل الذي قد يجعلك لا ترغب في التعامل معهم على الإطلاق. لذلك من المهم للغاية التحقق من المنتديات لرؤية ما هي المعلومات المتوفرة حول نادي القمار بشكل عام. ومن البديهي أن تتميز أندية القمار ذات السمعة الطيبة بأن يكون لديها القليل من المعلومات السلبية وقد لا يكون لديها أي معلومات سيئة على الإطلاق.

هناك دائمًا مشاكل!

لعب القمار على الإنترنت مثل التسوق عبر الإنترنت، أي أنه تقنية جديدة نسبيًا؛ حيث لم يكن الإنترنت متاحًا وفي متناول الجميع منذ 20 سنة. لذلك لن يخلو الأمر أبدًا من المخاطر، ولكن من الممكن تقليل المخاطر بشكل كبير عن طريق البحث والحصول على الكثير من المعلومات قدر الإمكان حول نادي القمار الذي تخطط للمقامرة معه. ابحث عن الأندية التي تقدم أفضل الحوافز وتوفر أعلى درجات الأمن والسلامة فضلاً عن تلك التي تعرض طرق الدفع المفتوحة التي تسمح لك بتحديد مقدار السيطرة والتحكم الممنوحة للنادي بشأن تعاملاتك المالية.

ومثلما يقول القول المأثور عن القمار “راهن برأسك وليس أكثر من ذلك”. تذكر استخدام هذه الرأس عند البحث عن أفضل أندية القمار وستصبح نسبة الخطر مساوية أو أقل مما سيكون عليه الأمر في حالة قيامك بالتسوق عبر الإنترنت لدى متجرك المفضل.