القمار في البحرين

في البحرين، تُعد حاليًا جميع أشكال القمار غير قانونية، ولا شك أن أسبابًا دينية وراء ذلك؛ حيث يعتنق 70% من السكان الدين الإسلامي، وقد تبنت البحرين في نظامها القانوني الحظر الكامل للقمار استنادًا إلى ما شرعه القرآن.

وهناك شِقَّان لأسباب الحظر:

– لا يجوز للمسلم التكسُّب من القمار.

استنادًا إلى تعاليم الإسلام، ينبغي للمسلم أن يكسب قوت يومه بالعمل الشريف والجاد، لذلك فإن الاعتماد على الحظ في جنى الأموال يتعارض مع هذا المبدأ.

– لا يجوز للمسلم المشاركة في القمار لأغراض ترفيهية.

ويُعزَى سبب هذا الخظر إلى طبيعة القمار المحرضة على الإدمان ما يدفع المقامر إلى إهمال مسؤولياته تجاه المجتمع والخالق. ومن اللافت للنظر أن القمار مقرون بمعاقرة الخمر؛ تأكيدًا على أوجه الشبه بين إدمان القمار وإدمان المشروبات الكحولية.

ومن اللافت للنظر أن الرياضات تحظى بشعبية كبيرة في البلاد على الرغم من هذه المحظورات؛ حيث كانت البحرين أول دولة عربية تشيِّد ميدانًا لسباق فورمولا 1، بيد أن المراهنات الرياضية غير قانونية في جميع الفعاليات الرياضية. في الواقع، لقد تمت مؤخرًا الموافقة في البحرين على تشريعات ذات جزاءات رادعة تنص على معاقبة كل من يُضبَط من المواطنين البحرينيين بلعب القمار في مكان عام بدفع غرامة بقيمة 300 دينار بحريني (حوالي 800 دولار) والسجن لمدة 3 شهور (شهرين على الأقل).

ميدانًا لسباق فورمولا 1

القمار في الكازينو

يُعَد أيضًا القمار عير الإنترنت أمرًا غير قانوني في البلاد. لذلك قد يلجأ البحرينيون إلى مواقع القمار الأجنبية عبر الإنترنت؛ حيث لا توجد تقارير بشأن ملاحقة اللاعبين بسبب المقامرة عبر الإنترنت. ومع ذلك، فإن الحكومة البحرينية جادة في سعيها في منع جميع أشكال القمار في البلاد، وقد حجب مزودو خدمات الإنترنت العديد من مواقع القمار العالمية.

القمار بعملة البيتكوين

من المرجح ألا يتعرض مقامرو البيتكوين على المنصات العالمية لقمار البيتكوين إلى الملاحقة، إلا أن بعض مواقع قمار البيتكوين قد حجبها مزودو خدمات الإنترنت.

مواقع القمار عبر الإنترنت التي تقبل لاعبين من البحرين

لقد حجب مزودو خدمات الإنترنت معظم مواقع القمار عبر الإنترنت نظرًا لعدم قانونية المقامرة عبر الإنترنت في البلاد.

ومع ذلك، فإن هذا لم يمنع الكازينوهات عبر الإنترنت المرخصة في الدول الأخرى من قبول اللاعبين من البحرين (صلاحيات قضائية مختلفة).