فيما يلي استراتيجيات القمار على كرة القدم التي من شأنها أن تساعدك على ربح بعض المال من المراهنات الرياضية.

وضع التعادل 0-0

راهن على كرة القدم مع كازينو Betfinal
راهن على مباريات كرة القدم مع كازينو Betfinal

 

عدد المباريات التي تنتهي بدون أهداف منخفض بشكل ملحوظ في جميع البطولات العالمية وهذا الاتجاه يمثل فرصة جيدة لتحقيق الربح. في حالة التقدير الصحيح، عادة ما تكون المراهنة على نتيجة 0-0 تتراوح ما بين 8/1 إلى 20/1. السعر المعروض يعتمد على إحصائيات الدوري وسجلات التهديف الخاصة بالفرق المحلية والخارجية.

يمكن أن يكون وضع الرهان على التعادل بنتيجة 0-0 استراتيجية عالية المخاطر حيث يمكن للمراهن أن يخاطر بمبلغ 100 دولار للفوز بخمسة دولارات ولكن مع وجود إحصائيات دقيقة فإن يمكن تحقيق ربح جيد منها على المدى الطويل. من الواضح أن هذه الإستراتيجية يجب أن تنتج رهانات فائزة كافية لتعويض أية خسارة قد تتعرض لها عند لعب مراهنات كرة القدم بوضع رهان على التعادل السلبي.

يمكن أن يساعدك البث التلفزيوني المباشر أو بعض المؤشرات المحدثة مع الإحصاءات المستمرة. من الحكمة أن تقوم بالمراجعة مع نهاية نصف وقت المباراة لتقليل الخسائر. من الأفضل بكثير التنازل عن 15 دولار على سبيل المثال في مباراة مع فرص قليلة بدلاً من ترك الرهان حتى انتهاء الصلاحية والمخاطرة بأكثر من ذلك بكثير.

إذا كانت النتيجة 0-0 في الشوط الأول، يمكن تقييم مجريات المباراة وعدد التسديدات على المرمى أو الركنيات لتحديد ما إذا كان يجب إغلاق الرهان أو تركه حتى نهاية المباراة. ومع ذلك، فإن مباراة واحدة فقط من كل خمس مباريات لا يتم احراز هدف فيها قبل نهاية الشوط الأول، لذلك في معظم الحالات، سوف يتم تسوية الرهان على أنه الفائز قبل الشوط الثاني.

فارق الرهان على الضربات الركنية

قد يبدو المراهنة على عدد الضربات الركنية التي سوف تشهدها مباراة كرة قدم شكلاً غريبًا من أشكال القمار على كرة القدم. ومع ذلك، مع الإحصاءات الصحيحة يمكن تحقيق أرباح كبيرة من هذا النوع من الرهان. ما عليك سوى الاحتفاظ بملاحظة حول عدد الضربات الركنية التي يفوز بها الفريق أو التي يسلم بها المكاسب السهلة التي يمكن تحقيقها في النصف الثاني من الموسم من أي بطولة دوري.

هناك خمسة عوامل يمكن استخدامها لتحديد مجموع الضربات الركنية في أي مباراة:

تكتيكات الهجوم

غالبًا ما يكون عدد الضربات الركنية مرتفع بالتوافق مع الفرق التي تهاجم بالعرض.

تكتيكات دفاعية

سوف تلعب بعض الفرق الكرة خارج منطقة الجزاء أو لتبتعد عن المرمى بدلاً من المخاطرة باستقبال ركلة ركنية.

تشتيت الكرة خارج منطقة المرمى

تقوم بعض الفرق باتباع خطة تشتيت أي هجوم بغض النظر عما إذا كانت ضربة ركنية أم لا.

حجم الملعب

كلما كبر الملعب كلما زاد عرض خط التماس وهذا يعني المزيد من الضربات الركنية.

طقس

يميل الطقس العاصف إلى زيادة عدد الضربات الركنية، لكن الأمطار الغزيرة جدًا يمكن أن تغمر الملعب وتقلل من عدد الضربات الركنية.

هذه العوامل والإحصائيات الخاصة بقدرات الحصول على الضربات الركنية تنشئ بنكًا من البيانات يمكن تطبيقه على الرهان على الفارق والمراهنة التقليدية عند المشاركة في القمار على كرة القدم. سوف تعرض شركات المراهنة على فروق الأسعار مجموعة من الضربات الركنية التي يمكن شراؤها أو بيعها. سوف يقتبس صانعو المراهنات الرياضية التقليديون الترجيحات على ثلاث نطاقات مثل أقل من 11 ضربة ركنية، أو 11 ضربة ركنية بالضبط أو أكثر من 11 ضربة ركنية.

يمكن استخدام هذا النهج في المباريات المحلية والمباريات الدولية. تتضمن البطولات مثل كأس العالم وكوبا أمريكا وبطولة أوروبا العديد من المباريات على مدار فترة زمنية معينة. ملاحظة النتائج من المباريات القليلة الأولى وتطبيق البيانات الإضافية بعناية فيما يتعلق بأسلوب اللعب والطقس وظروف الملعب يمكن أن يؤدي إلى أرباح جيد في القمار على كرة القدم.

راهن على كرة القدم مع كازينو Betfinal
راهن على مباريات كرة القدم مع كازينو Betfinal

انخفاض في الحجوزات

قرب نهاية أي موسم كرة قدم حول العالم، تحتوي قائمة المباريات على العديد من “المباريات الميتة”، وهي مبارايات لا تعني الكثير لأي فريق. الفرق التي لا تستطيع التأهل لأوروبا في تلك القارة ولكنها بعيدة تمامًا عن الهبوط غالبًا ما يكون لديها القليل من الالتزام عندما تلتقي.

يثبت التاريخ على سبيل المثال في الدوري الإنجليزي الممتاز أن الأسابيع الأخيرة من الموسم تنتج بطاقات حمراء وصفراء أقل بكثير من أي فترة أخرى. تقوم مواقع المراهنات بتسعير خيارات الرهان ضمن القمار على كرة القدم في جميع المباريات التي يتم عرضها على الهواء مباشرة على التلفزيون. يستخدمون نظام تسجيل يمنح 10 نقاط للبطاقة الصفراء و 25 نقطة للبطاقة الحمراء.

في إنجلترا من فبراير حتى نهاية الموسم في مايو، من المؤكد أن تنتهي العديد من المباريات بإجمالي نقاط حجوزات أقل بكثير من متوسط الموسم بأكمله. من الواضح أن المراهنات المنتشرة وشركات المراهنات العادية تدرك ذلك ولكن غالبًا ما يتم المبالغة في تقدير المباريات من حيث عدد البطاقات التي يعرضها الحكم.

قبل المراهنة في هذا السوق، يوصي خبراء القمار على كرة القدم أيضًا مراعاة عامل حيوي آخر وهو الحكم. يحتسب بعض الحكام بطاقات أكثر بكثير من غيرهم ولكن من الأفضل البحث عن حكام ذوي بطاقات منخفضة. هذا يعني أن اللعبة المثالية لتحقيق أرباح متسقة تتضمن كلا الفريقين في مأمن من الهبوط أو لا ينافس على اللقب، ويحكم المباراة حكم معروف بأنه يحتسب عدد بطاقة منخفضة.

وضع الغير مرشح للفوز عندما يسجل أولاً

يتم تعليق خيارات القمار على كرة القدم التي تديرها شركات المراهنات في البورصة عند وقوع حدث مهم. هذا يعني عمومًا هدفًا أو ركلة جزاء أو طرد لأن هذه الأحداث سوف يكون لها تأثير كبير على نتيجة أي مباراة.

يمكن تطبيق هذه الإستراتيجية على أي دوري كرة قدم أو مباراة دولية حيث تميل الأسواق إلى التفاعل بنفس الطريقة في جميع البلدان والبطولات والدوريات. من المرجح أن يسجل المرشحون الهدف الأول في أي مباراة ولكن في بعض الأحيان يكون الفريق الغير مرشح للفوز هو من يسجل أولًا.

كقاعدة عامة، من الأفضل وضع استراتيجية تعتمد على الرهان على الفريق المستضعف ( الأقل أفضلية للفوز) عندما يصل عائد الرهان فيها إلى (2.0) أو أقل. غالبًا ما يكون الهدف الأول هو المفتاح لتحديد نتيجة أي مباراة. ومع ذلك، يبلغ متوسط عدد الأهداف في جميع الدوريات حوالي 2.5 هدف. سوف تكون الهجمة الأولى الناجحة هي الهدف الوحيد في حوالي 30٪ من جميع المباريات.

عادةً ما يتم تعديل الأسعار بعد الهدف، ولكن سوف يتم قريبًا التخلص من أي تباينات أو أخطاء حيث يعيد السوق إنشاء التوازن الصحيح. لذلك فإن الدقيقة الأولى بعد تسجيل الهدف من خلال الفريق الغير مرشح للفوز هي فرصة محدودة لاتباع هذه الإستراتيجية.

فرص المراجحة

المراجحة في النظرية الاقتصادية هي ممارسة الاستفادة من حالة عدم التوازن بين سوقين أو أكثر من خلال عقد صفقات في تلك الأسواق في نفس الوقت لاستغلال عدم التوازن. في شروط الرهان المراجحة تتم عندما يضمن المراهن مركزًا خاليًا من المخاطر من خلال تفضيل الاختيار عند عوائد عالية مع وضعه في احتمالات منخفضة في مكان آخر.

يوفر تبادل خيارات القمار على كرة القدم مجالًا كبيرًا للاستفادة من فرص المراجحة. هذا يرجع إلى حقيقة أن الرياضة هي الأكثر تغطية على نطاق واسع بواسطو مواقع المراهنات التقليديين عبر الإنترنت ومشغلي التبادل. يقدم موقع Betfair مراهنات كرة القدم في ما يقرب من خمسين دولة وأكثر من 200 بطولة.

في أبسط أشكالها، تتضمن المراجحة في مراهنات كرة القدم دعم فريق للفوز في 6/4 مع مراهنات تقليدية ووضعهم للفوز في 5/4 من خلال التبادل. يتم تحديد الرهانات لضمان رهان رابح بغض النظر عن النتيجة. قد يصل هامش الربح الإجمالي إلى 3٪ ولكن هذا مضمون ويمكن تكرار العملية عدة مرات.

مع هذه المجموعة من المباريات المغطاة، سوف توفر الرياضة معظم الفرص للاستفادة من فروق الأسعار. قد يكون التناقض ضئيلًا وهامش الربح صغيرًا ولكن العديد من الأشخاص حول العالم يحاولون كسب عيشهم من المراجحة.

أصبح من الممكن الآن شراء حزم البرامج التي تراقب باستمرار أسواق كرة القدم العالمية وتسلط الضوء على هذه الفرص الخالية من المخاطر في القمار على كرة القدم. يمكن الآن استخدام روبوتات المقامرة لوضع الرهانات تلقائيًا وإلغاء أي رهانات محتملة عندما تختفي فروق الأسعار بسرعة مع تعديل السوق. أحد العوائق المحتملة مع طريقة المراجحة اليدوية هو أن الأسعار تتغير أثناء عملية وضع كل رهان وهذا هو السبب في أن قسم الإنترنت السريع ضروري لتحقيق الأرباح من خلال المراجحة.

راهن على كرة القدم مع كازينو Betfinal
راهن على مباريات كرة القدم مع كازينو Betfinal